الرئيسية / Uncategorized / أمين الزاوي يتهم اللغة العربية والإسلام بالفشل في توحيد المغربي العربي و يعتز بفضل الكسكسي…!

أمين الزاوي يتهم اللغة العربية والإسلام بالفشل في توحيد المغربي العربي و يعتز بفضل الكسكسي…!

قال الروائي المثير للجدل، أمين الزاوي، إن تصنيف الكسكسي ضمن التراث الثقافي غير المادي للإنسانية، من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، اليونسكو، “أعادنا لجذورنا الأمازيغية”.

وتأسف أمين الزاوي على ما وصفه بـ”إخفاق كل العوامل الأخرى في توحيد بلدان شمال أفريقيا، سواء الدين أواللغة، أوالجغرافيا المشتركة”.

وقال الروائي الذي أشتهر بعدائه للغة العربية والإسلام في منشور على صفحته بموقع فيسبوك: “لا اللغة العربية ولا الدين ولا السياسة استطاعت أن توحد أبناء شمال إفريقيا، وحده الكسكسي أو على الأصح سكسو طبق الملك ماسينيسا هو من جمع أبناء هذه المنطقة”.

وأضاف في الصدد ذاته: “أخيرا وفي ملف موحد قدمته 4 بلدان هي: الجزائر و تونس والمغرب وموريتانيا، تم إدراج الكسكسي سكسو في لائحة التراث الإنساني من قبل اليونيسكو”.

ودعا الزاوي إلى “عدم الاستهانة بهذه المسائل الرمزية، لأنها تعيدنا لأصولنا” بحسب تعبيره، مردفا أنها “لحظة وعي تربطنا بتاريخنا الأمازيغي”.

وتابع مبرزًا أن “العودة إلى هذا الرابط العميق، يجعلنا نفكر في السياسي والاقتصادي والجغرافي والعلاقات الأخرى”.

واعتبر المتحدث الأمر بمثابة “لحظة وعي اجتماعية وتاريخية، لمصالحة الشخصية الأمازيغية مع تاريخها”.

وكانت “منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة” (اليونسكو)، قد أعلنت، مؤخرًا، تصنيف طبق الكسكس تراثا ثقافيا مغاربيا غير مادي.وجاء التصنيف بناء على طلب رباعي تقدمت به كل من تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، لتسجيل هذا الطبق الغذائي المُشترك تراثا مغاربيا.

عمّـــار قـــردود

عن Master

شاهد أيضاً

موجة برد بالمناطق الداخلية و أمطار رعدية بشرق البلاد

حذّرت مصالح الأرصاد الجوية من موجة برد تمس المناطق الداخلية اليوم الجمعة.وأوضحت المصالح ذاتها في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *